تريدون تحويل البا إلى غابة.. العشرين دينار مطلب جميع العمال

 

تريدون تحويل البا إلى غابة !!!

الـ 20 دينار مطلب كل العمال

 

الرفاق العمال والرفيقات العاملات،،

كل يوم يتصل المسؤول ليهدد ويتوعد باسم مسؤول آخر غير موجود بالبحرين، ويقول إن له معارف ومتنفذين بالدولة، وإنه يستطيع أن يلغي العشرين دينارا التي أضيفت إلى الراتب بشكل سنوي منذ عام 2006 من دون الرجوع إلى أحد.

وبعدها يطلب هذا المسؤول من النقابة توخي الحذر من مقارنة النتائج المالية الحالية للشركة بالشركات الأخرى، والتي على أساسها تم اقتناص العشرين دينارا.  الغريب أن هذا المسؤول نسى أنه هو من قال عن رئيسه إنه يقارن بشكل غير عادل الشركة بشركة صغيرة لا تعدو أن تتساوى أرباحهامع وكالة للسيارات.

إن النقابة لا يمكن لها أن تساير الإدارة في مشروع يحيد عما سار عليه رؤساء مجالس الإدارة السابقين، وأن العشرين دينارا ليست فقط حقا مكتسبا، لكنها مثال واضح يثبت من خلاله العمال مدى تمسكهم بالمكاسب العمالية التي خاضوا في سبيلها الكثير وناضلوا من أجل الحصول عليها.

وإن كانت الإدارة التنفيذية تبحثعن دور فعال في الشركة، فعليها أن تحسّن من طرق وأدوات الإنتاج بما يعود بالفائدة على الشركة ومن ثم على العامل، وذلك بتخفيض التكلفة وتحسين الإنتاج، ولا ينحصر دور الإدارة في أن تتذاكى على حساب مكاسب العمال، مدعية أن هذا ما سوف يجلب الخير على مجلس إدارة الشركة.

هل من الشهامة أن يأتي هذا المسؤول ويضع يده على مكتسبات العمال وعلاواتهم التي كانت موجودة قبل حتى أن يتم تعيينه هو في الإدارة؟ فهل مبلغ العشرين دينارا هو ما سوف تسجله في سيرتك الذاتية القادمة بأنك اصطدمت مع العمال في ألبا وأخذت مالهم.

لا ندري لماذا تناست الإدارة التنفيذية ما قام به العمال، ومدى تضحياتهم، وكيف أن مشروع هذه الإدارة التنفيذية أصبح يتلخص في كيفية القضاء على مكتسبات العمال، بدل العمل على تطوير الإنتاج وتطوير العامل.

لا شك أنها الغابة التي أراد الرئيس التنفيذي إطلاقها في ألبا، يأكل فيها القوي "الرئيس التنفيذي" الضعيف  " العمال ". هذا ما تطبقه الإدارة التنفيذية في ألبا عندما تمسّ حقوق العمال.

وعليه، فإن النقابة تؤكد تمسكها بالاعتصام الأسبوعي يوم الخميس 21/05/2015 من الساعة 5:30 إلى 6:30 .

 

 

معلومات إضافية