أسعار النفط ترتفع مع استمرار إضراب عمال الكويت

 


أسعار النفط ترتفع مع استمرار إضراب عمال الكويت

 

 

ارتفعت أسعار النفط الثلاثاء بسبب إضراب العاملين بالقطاع النفطي في الكويت لليوم الثالث على التوالي، الذي أصبح محور الاهتمام بعد الأثر السلبي الذي خلفه فشل الدول المنتجة في الاتفاق على تثبيت مستويات الإنتاج خلال اجتماعهم في الدوحة أول أمس الأحد

وخلال تداولات العقود الآجلة للنفط في البورصات العالمية اليوم الثلاثاء، ارتفعت الأسعار بنسب تجاوزت 3%. وتخطى سعر مزيج برنت العالمي 44 دولارا للبرميل في حين تجاوز سعر الخام الأميركي 41 دولارا للبرميل.

وواصل العاملون بقطاع النفط في الكويت إضرابهم احتجاجا على خطط لإعادة هيكلة أجور القطاع العام، وبلغ معدل إنتاج النفط الخام في اليوم الثالث للإضراب 1.5 مليون برميل يوميا أي نصف الإنتاج المعتاد البالغ نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا، حسبما أفاد به مسؤولون كويتيون.

وكان الإنتاج قد انخفض إلى نحو 1.1 مليون برميل يوميا في اليوم الأول للإضراب، لكن مؤسسة البترول الكويتية بدأت تنفيذ خطط للطوارئ وأعلن المتحدث الرسمي باسم القطاع النفطي الشيخ طلال الخالد اليوم وصول الإنتاج إلى حدود 1.5 مليون برميل يوميا.

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن أطراف الأزمة تميل للتهدئة في اليوم الثالث للإضراب، حيث قال رئيس اتحاد عمال النفط والبتروكيماويات سيف القحطاني إن أبواب النقابات مفتوحة للبحث عن حل، مشيرا إلى دور يلعبه نواب البرلمان حاليا لإنهاء الأزمة.

من جهة أخرى، دعا وزير النفط الكويتي بالوكالة أنس الصالح مساء الاثنين جميع العاملين إلى العودة إلى مراكز عملهم، مؤكدا أنه "لن يتم المساس" بحقوق العمال الأساسية.

نقابة ألبا تطالب بتقديم موعد الدوام مع بدء مشروع دوار ألبا

نقابة ألبا تطالب بتقديم موعد الدوام مع بدء مشروع دوار ألبا

 

أكّدت نقابة عمال ألبا أهمية تقديم توقيت حضور العمال إلى المصنع بربع ساعة بدلا من تأخير قدومهم ربع ساعة؛ وذلك بهدف تخفيف الضغط والازدحام المروري على دوار ألبا والطرق الرئيسية المتعددة المتفرعة عنه. منوهة في هذا الشأن إلى خطة وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني في الشروع قريبا في تنفيذ مخطط (دواري ألبا والنويدرات) وما يتفرع منه من ثلاث طرق رئيسية للمنطقة وحيوية للاقتصاد البحريني.


وقال مسؤول في النقابة: «إن النقابة خاطبت إدارة شركة ألبا بهذا الشأن من جهة، ومن جهة ثانية إلا أنه ومع بالغ الأٍسف لم تستجب إدارة الشركة لطلب النقابة حول جدوى التأخير». وذلك حسبما أفاد به هذا المسؤول في اتصال مع «أخبار الخليج»، ودعا المسؤول إلى إجراء دراسة بهذا الخصوص، وخاصة أن هناك ما لا يقل عن 1500 عامل في الشركة يأتون صباحا إلى العمل في مختلف أقسام الشركة.


ووصف هؤلاء العمال بأنهم الأقرب إلى معرفة حقيقة تأثير التأخير على وصولهم إلى مواقع العمل ولو بربع ساعة، فالشركة تريدهم أن يصلوا الساعة 6:45 دقيقة بدلا من الساعة 6:30 دقيقة في الصباح، وهم أي العمال الأدرى بضغوطات وتأثيرات الازدحام المروري في حال تأخير توقيت القدوم إلى العمل ولا سيما أن هذا التأخير يترافق مع ذهاب الطلبة إلى المدارس، حيث إنه كلما تأخر الوقت يكثر عدد السيارات والحافلات التي تمر في هذه المنطقة المهمة من البلاد.


ومن جهة أخرى، اتصلت «أخبار الخليج» بعدد من المواطنين، وسألتهم عن مزايا تمديد أو تأخير وقتي الدوام وتشييد مشروع الدوارين (ألبا والنويدرات) وأثرهما على انسيابية الحركة المرورية والتجارية والاستثمارية وغيرها، وقالوا: مما لاشك فيه، تقديم وقت الدوام بالنسبة لعمال ألبا، سيكون أفضل بكثير من تأخير دوامهم؛ لكي يتم تجنب تقارب دوامهم مع الطلبة الذاهبين إلى المدارس.


وأضافوا، أما بالنسبة إلى المزايا التي يقدمها المشروع، فهو مشروع كبير ومشروع يستحق تقدير حكومة البحرين ووزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني وغيرها من الوزارات والمؤسسات الرسمية والأهلية ذات العلاقة في الدعم المالي والتشييد والمقاولات في أخذ هذا القرار والمباشرة في تنفيذه في الفترة القريبة القادمة. وفي هذا السياق، نوهوا إلى إن الفوائد جمة، منها على سبيل المثال: دوار ألبا بإشارات ضوئية ودوار نويدرات بجسر سيعملان على فتح المنطقة وسير الحافلات والسيارات بانسيابية بين الطرق الرئيسية والدوران العكسي، وبالتالي الوصول إلى شوارع الاستقلال والملك حمد والشيخ جابر الصباح ومينائي سلمان وخليفة، هذا عدا المنطقة الصناعية في سترة والقرى المحيطة بالمنطقة والرفاعين ومصنع ألبا وجو وعسكر وكذلك سهولة الوصول إلى الجسر المزمع إقامته بين كل من مملكة البحرين ودولة قطر حيث الوصول اليه يمر عبر دوار ألبا.

 

عمال ألبا هم لثروة الحقيقية للشركة وسر تحقيق أعلى إنتاجية

عمال البا هم الثروة الحقيقية للشركة وسر تحقيق أعلى إنتاجية

 

أشادت نقابة عمال البا بكافة العاملين بمختلف الدوائر والأقسام أثر تحقيق أعلى معدل إنتاج بتاريخ الشركة منذ التأسيس من معدن الألمنيوم للعام المنصرم 2015، حيث تحقق ذلك بالرغم من وجود التحديات التي تواجه الشركة من ناحية تذبذب أسعار الألمنيوم في الأسواق العالمية من جانب والأرتفاع التدريجي بتكلفة أسعار وحدة الغاز والتي هي قائمة للخمس سنوات القادمة.

وصرح علي البنعلي رئيس نقابة عمال البا قائلاً" أن سر نجاحات وتقدم الشركة ناتج عن وجود عاملين مخلصين كعمال البا، كما أن معركة الإنتاج في البا هي معركة وطنهم لإثبات بأن عمال البحرين ومهما بلغت التحديات فهم مع قيادة هذه الوطن مع ملكنا المفدى وسيدي صاحب السمو رئيس الوزراء وولي العهد الأمين، حيث أن نظرتهم للشركة ليست كمكان للعمل فقط إنما يصاحبهم شعور بشكل مستمر بأنها هي بيتهم الثاني، ولذلك تراهم يتأقلمون مع الظروف الراهنة وتقلباتها بالإضافة أنهم سوف يكونون مرنين لتنفيذ كافة البرامج التي وضعتها الإدارة المعنية بتخفيض التكاليف، حيث أن ذلك ليس وليد اليوم إنما منذ أيام الأزمة المالية التي عصفت بالعالم في 2008، كانت الظروف أصعب مع أسعار بيع الألمنيوم مقارنة بأسعار التكلفة للطن المتري الواحد، فأن عمال البا ونقابتهم همهم الحالي هو الحفاظ على إستمرارية الإنتاجية في الشركة مع الحفاظ على المكتسبات العمالية التي تم نيلها على مدار سنوات مضت مستندين بذلك على مشروع جلالة الملك الإصلاحي حفظه الله ورعاه بالإضافة إلى الوقوف مع حكومة مملكة البحرين إلى أبعد الحدود ضمن تنفيذ الخطط الترشيدية التي من شأنها أن تزيد الإنتاجية وتقلل النفقات والتكاليف، لحين الوصول إلى حالاً أفضل ومرور الظروف الإستثنائية مرور الكرام.

وأضاف البنعلي بأن عمال البا قادرين على التأقلم مع الظروف الراهنة وأنهم مؤهلين على التعامل مع تقلبات سعر طن الألمنيوم على عكس أسعار النفط التي بقت ثابتة لأكثر من عشر سنوات مضت، فأن أسعار الألمنيوم كانت دائماً في تغيير، فمن متوسط سعر الطن المتري للألمنيوم الذي وصل في سنة 2007 إلى 3200 دولارا إلى أن إنخفض ووصل إلى السعر 1198 دولارا للطن المتري في سنة 2009 بعد الأزمة المالية العالمية في سنة 2007 فقد إنخفض بواقع 2000 دولار للطن المتري الواحد، حيث أننا يتحتم علينا الحفاظ على إستمرارية الإنتاجية وبذل كل ما هو ممكن لأجل أن تستمر الشركة في ربحيتها وإن كانت الظروف غير إعتيادية، إن إخلاص عمال ألبا لا يمكن التشكيك فيه فقد خاضوا تجارب عديدة كان حينها أسعار الألمنيوم في الاسواق العالمية منخفضة وأقل على ماهي عليه الآن.

وقال البنعلي بأن سعر 1500 دولاراً لمتوسط الطن المتري الواحد هو سعر عادل، حين وصلنا في السنوات السابقة سنة 2004 و 2005، حيث أن مجلس إدارة الشركة في ذلك الوقت قد أتخذ قرار القيام بشراء عقود آجله على إعتقاد من أن هذا السعر 1600 دولارا للطن المتري هو سقف لا يمكن أن يتكرر. 

وكانت المفاجئة أن خلال سنوات قادمة قد أرتفع سعر طن الألمنيوم إلى أن وصل إلى 3200 دولارا للطن المتري الواحد بعد إجتياز الأزمة المالية.

وختم البنعلي تصريحه مثمنا الجهود المشكورة المبذولة من قبل العمال في بقاء عمليات الشركة مستمرة متخطين بذلك كافة التوقعات الإنتاجية، محققين الأهداف الموضوعة المرجوة، محافظين بذلك على السلامة بموقع العمل بالإضافة إلى إتباع المعايير العالمية التي تتطلبها صناعة الألمنيوم، فكل الشكر والتقدير إلى السواعد الوطنية المحققة لأعلى الأرقام الإنتاجية. 

 

 

نقابة «ألبا» مستعدّة لسدّ أي نقص مقابل عدم المساس بالعمّال

تغيير أي مكتسبات عمالية يجب أن يكون بالتوافق مع النقابة.. المعراج:

نقابة «ألبا» مستعدّة لسدّ أي نقص مقابل عدم المساس بالعمّال

 

 

قال الناطق باسم نقابة عمال شركة ألمنيوم البحرين (ألبا) عبدالله المعراج ان النقابة مستعدة للعمل مع إدارة الشركة لتجاوز كل العقبات التي تواجهها في ظل الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد، شريطة أن لا يتم المساس بالمكتسبات العمالية.

وأشار إلى أن إدارة الشركة إذا كانت تفكر بصورة جدية في خفض التكلفة وتقليص النفقات، فعليها أن تعيد النظر في الاستعانة بعمال يتبعون لمقاولين، أو شركات خاصة، الأمر الذي تشهده الشركة بكثرة ويترتب عليه الكثير من التكاليف.


وبيّن أن رئيس مجلس الإدارة وعبر تصريحاته الصحفية الأخيرة أكد أنه لا مساس بمكتسبات العمال، وهو ما تؤكد عليه النقابة لاسيما بشأن المكتسبات التي حصل عليها العمال منذ سنوات كالعلاوة الاجتماعية.


وبين أن أي تغيير أو تعديل في المكتسبات يجب أن يتم عبر المفاوضات مع النقابة، لا تكون قرارات فوقية ومن جانب واحد، وذلك تحقيقا لمبدأ الشراكة المتفق عليها، وعبر الحوار.


وتوضيحا للتضارب بين دعوى النقابة بوجود نقص في العمالة في الوقت الذي تؤكد إدارة الشركة وجود زيادة في الطبقة العاملة، قال معراج: «تدعي الإدارة وجود زيادة في العمالة، لكن ذلك يتجلى من خلال عدد المقاولين الذين يدخلون لمبنى الشركة يوميا»، مستدركاً «كما يبدو أن مجلس الإدارة لا يوصل صورة الحراك الذي تقوم به النقابة بصورة جيدة لرئيس مجلس الإدارة، وما يقوم به العمال من عمل جاد لتقليل التكلفة، أضف إلى ذلك أننا طلبنا مرارًا اللقاء بالرئيس إلا أننا لم نحصل على رد».


وأضاف «لقد قدمنا رؤانا بشأن أي تغييرات تطرأ في المرحلة المقبلة، إذ أبدينا استعدادا للتعاون مع الإدارة العاملة، كإقناع العمال للقيام بأعمال إضافية، من أجل الاستغناء أو تقليل الحاجة للمقاولين والأيدي العاملة التي تأتي من خارج الشركة».


وتساءل معراج «لماذا تلجأ إدارة الشركة لمقاولين أو أيد عاملة من خارج الشركة، في الوقت الذي يمكنها الاستفادة من العاملين في أعمال أخرى بعد تدريبهم عليها؟».


وأكد أن انخفاض سعر الألمنيوم يجب أن لا يؤثر على المكتسبات التي حصل عليها العمال، خصوصًا وأن ذلك يتبعه انخفاض في أسعار المواد الأولية، موضحًا «يجب أن لا يتحمل عمال ألبا الانخفاض في سعر الألمنيوم، أو ارتفاع أسعار بعض المواد التشغيلية، كارتفاع سعر الغاز الذي تبيعه بابكو لألبا، فالإدارة هي من قامت بإبرام العقود في هذا الأمر».


ورفض المعراج أي خطوة تقوم بها إدارة الشركة لإلغاء العلاوة الاجتماعية، معتبرًا أن ذلك مكتسب، وأن النقابة مستعدة لأي تعاون شريطة أن لا يكون فيه مساس للمكتسبات العمالية.

 

إثنان من العمال المحظوظين يفوزون في إحتفالية العيد الوطني لنقابة ألبا

إثنان من العمال المحظوظين يفوزون في إحتفالية العيد الوطني لنقابة ألبا

فاز العاملين عمار محمد يوسف من دائرة خطوط الصهر1-3  وحسن الإسكافي أيضاً من دائرة خطوط الصهر 3-1 بأكبر الجوائز في إحتفالية العيد الوطني التي أقامتها نقابة عمال ألبا وإدارة الشركة بالتعاون مع مديرية الحرس الوطني بنادي ألبا الكائن بالرفاع الشرقي، والجائزة الأولى عبارة عن سيارة صالون نوعها BAIC مقدمة من مجموعة شركات، والجائزة الثانية عبارة عن منحة دراسية مقدمة من جامعة AMA، حيث تحرص نقابة عمال البا على أن يكون هناك سحب على مجموعة من الجوائز للحاضرين من عمالها بالإحتفالية والتي يصل عددها إلى أكثر من 250 جائزة مختلفة بين عينية ونقدية.

 حضر اللقاء حين تسليم الجوائزرئيس نقابة عمال ألبا علي البنعلي و عدد من أعضاء مجلس إدارة النقابة.

 

معلومات إضافية