نقابة عمال البا تشيد بيقظة رجال الأمن ولا مكان للمتآمرين على الوطن

نقابة عمال البا تشيد بيقظة رجال الأمن

ولا مكان للمتآمرين على الوطن

 

بأسم جميع عمال شركة المنيوم البحرين "البا" وبجميع طوائفهم واعراقهم و مذاهبهم تدين نقابة عمال البا المشروع الأجرامي الذي تم الكشف عنه مؤخراً من خلال صناعة وتخزين وتفخيخ المتفجرات بهدف قتل أبناء هذا الوطن، عبر تشكيل التجمعات و التنظيمات الإرهابية الآثمة التي تسعى إلى زعزعة الأمن وخلق حالة عدم الإستقرار في البلد، في تنفيذ أجندات خارجية الهدف منها بث العنف والرعب والتفرقة بين أبناء الشعب الواحد.

 

أن نقابة عمال البا تشيد بيقظة رجال الأمن في بسط الأمن من خلال التحريات المستمرة في الكشف عن الجناة المسئولة عن هذه الخلايا الأرهابية الآثمة التي تسعى إلى تنفيذ أهدافها في زعزعة الأمن، عبر تنفيذ أجنداتها الخارجية الهدف منها بث الرعب وخلق حالة عدم الأستقرار في البلد، و أن نقابة عمال البا ترفض كل أشكال العنف والتطرف و تشيد بسرعة الكشف عن هذه التنظيمات و إحباط  المخططات الرامية إلى تنفيذ أعمال إرهابية خارجة عن القانون في الأيام المقبلة، تستهدف الآمنين في أنحاء البلاد.

 

وأذ تؤكد النقابة بأن هذه الأعمال ما تزيد البحرين إلا قوة وصلابة ويبقى شعبنا يداً واحدة مع القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة ملك البلاد المفدى وحكومته الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء ومؤازة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمين في مواجهة أعداء هذا الوطن عبر الأرهاب الغادر الذي لا وطن له ولا دين. وتشد نقابة عمال البا على يد وزارة الداخلية وعلى رأسهم معالي الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية بسرعة ملاحقة الجناة والكشف عن مخططاتهم وتقديمهم للعدالة، حيث لا مكان بيننا للمتآمرين على الوطن.     

 

 

نقابة عمال البا

 

5 نوفمبر 2015

 

 

 

بيان بخصوص فصل 75 عامل و 24 موظفة من دفعة تمكين

بيان بخصوص فصل 75 عامل و 24 موظفة من دفعة تمكين

 

قامت إدارة شركة البا أمس بفصل 99 عاملاً بحرينياً في برنامج تمكين حيث قام ممثل الإدارة بعقد إجتماع في مبنى إدارة التقنيات TSC  و وزع رسائل الفصل على العمال.

 

وقد اتصل رئيس النقابة بالمسؤولين بالشركة الذين أكدوا أن القرار صادر من مجلس إدارة البا. و على الرغم من أن برنامج تمكين هو برنامج وطني يهدف إلى تدريب و تأهيل البحرينين، و تتكفل تمكين بدفع رواتب المتدربين من أجل توظيفهم في البا بعقود دائمة، إلا ان مجلس إدارة البا فضّل فصلهم على توظيفهم

 

و من الغريب أنه منذ فترة شهر قامت إدارة الشركة بتوظيف 30 عاملاً و بعدها تقوم نفس الإدارة بفصل 99 عامل و عامله مدربين لأكثر من سنتين بحجة تخفيض التكلفة.

 

إن موقف النقابة واضح تجاه الإدارة و من لف لفها، و مشى على دربها في فصل، من وقف معها و دعمها و إلتزم بقوانينها.

 

لقد قامت قيادات المملكة بتأسيس البا من أجل أن تُدرب و تُوظف العمالة البحرينية وليس الفصل إلا خروج لمن هو غير مؤهل من إدارة البا عن هذه الرؤية الوطنية.

 

لقد تم تدريب و توظيف أكثر من 450 عامل في البا منذ تأسيس تمكين عام 2006 وعندما ينتهي عقد تدريبهم و تعليمهم تقوم إدارات البا المتلاحقة بتوظيفهم على نفس الوظائف التي تم تدريبهم عليها، إلا في هذه المرة طعنت الإدارة التنفيذية البحرينين في وظائفهم و لقمت عيشهم.

 

أغلب المفصولين لديهم أُسر بواقع زوجة  و ولدين و البعض الآخر يعيل عائلة مكونة من 6 أفراد على الأقل و جميعهم لديهم قروض تصل إلى 28 راتب و سنوات تسديد تزيد عن الخمس سنوات وهذا غير الإلتزامات التي يجب عليهم تسديدها و الوفاء بها.

 

تناشد نقابة عمال البا الأب الأول لكل البحرين ملكنا حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى،و سيدي  باني القطاع التجاري و الصناعي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، و صاحب الرؤية الإقتصادية الواعية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد بالتدخل لنصرة أبناؤهم.

 

 

علي البنعلي

رئيس نقابة عمال البا

29/10/2015

 

بيان بخصوص تعطيل العمليات الرئيسية في البا

بيان بخصوص تعطيل العمليات الرئيسية في البا

 

عطلت إدارة الموارد البشرية اليوم الأحد الموافق 11/ 10/2015، جميع خدمات الحاسوب والبريد الإلكتروني للدرجات غير الإشرافية، وهو ما أدى إلى توقف جزئي للعمليات في أقسام الشركة كلها.

ويأتي هذا الإجراء ضمن سلسلة من الإجراءات المتخبطة تحت عنوان تخفيض التكلفة، حيث عمدت الشركة في وقت سابق إلى تعطيل أكثر من 50 حسابا من نظام الساب، بحجة تقليل التكلفة، وقد نتج عن ذلك عدم قدرة الموظفين على العمل في كثير من أقسام الشركة، والتي كانت تستخدم نفس اسم المستخدم بخاصية الدخول المكرر.

وعلى الرغم من أن إدارة الشركة تدعي أنها سوف تخفض التكلفة بهذه الإجراءات، فإن هذا يبدو غير صحيح، حيث إن العقد الموقع بين شركة ساب والبا ينص على أنه في حال إرجاع البا رخص المستخدمين التي تم إيقافها، فإن عليهم دفع نفس مبالغ الإيجار السابقة منذ توقيفها إلى وقت تفعيلها من جديد.

ويأتي إجراء إدارة الشركة بخصوص هذا، ليكشف عن مدى التخبط الذي تعيشه الإدارة، حيث إنها لم تقم باستخدام هيكلها الإداري ليحدد المديرون من هم بحاجة إلى مثل هذه الخدمات، بل عمدت إلى إلغاء الرخص من دون الرجوع إلى المديرين، وهو ما جعل أكثر من 400 موظف وعامل يعتمد عملهم على استخدام الحاسب الآلي يجلسون بلا عمل، في إضراب خططت له الإدارة في البا؛ رغبةً منها في النيل من معنويات العمال تارة بنشر تحليلات اقتصادية متشائمة بخصوص صناعة الألمنيوم، وتارة أخرى بتهديد العمال في رزقهم ومكتساباتهم.

وعند الاتصال بدائرة الموارد البشرية بخصوص هذا الموضوع، أكدوا أنه لا علاقة لهم باختيار الأسماء، بل إنهم أنفسهم تضرروا وموظفوهم من هذا القرار، وعند مراجعة دائرة التقنية والحاسوب كان ردهم بأن دائرة الموارد البشرية هي التي حددت أسماء من تم إيقاف خدمة الحاسب الآلي عنهم.

وهكذا فيما يبدو، أن البا بلا إدارة حقيقية جادة، وأن عمال البا يتعاملون مع مراهقة إدارية جديدة لا تعي أهمية البا وعمالها. وما حصل صباح اليوم لا يعدو عن كونه إهانة لعمال البا، وأصبح واضحا  للجميع أن إدارة البا لن تتوانى عن التخلي عنهم للتغطية على أخطاء الإدارة.

صور اعتصام العمال المفصولين مع نقابة عمال البا

صور أعتصام أكثر من 50 مفصولاً من دفعة تمكين

 

اعتصم أكثر من 50 عاملا مفصولاً أمام مبنى الادارة أحتجاجا على قرار فصلهم.. و قامت نقابة عمال ألبا بإتخاذ اجرراءات تصعيدية بدأتها بالاعتصام امام مبنى ادارة الشركة يوم الاربعاء الموافق 28/10/2015 في  الساعة 10 و النصف صباحا و توجه العمال بقيادة نقابة عمال البا  إلى مبنى وزارة العمل سيرا على الاقدام..

 

 

 

 

" تجميد الترقيات للدرجة الثامنة"

بيان حول تجميد الترقيات للدرجة الثامنة

الإخوة العمال والعاملات...

 

قامت إدارة الموارد البشرية بإيقاف ترقيات الدرجة الثامنة، وذلك في خطوة تصعيدية ضد حقوق العمال ومكتسباتهم. وجاء هذا القرار من دون تشاور مع نقابة عمال البا، وهو تكملة لسلسلة في مسار بدأ منذ أول السنة يستهدف النيل من مكتسبات العمال والتي حصلوا عليها نتيجة نضالهم.

 

فمنذ بداية العمل النقابي في البا كان العمال محتجزين في درجاتهم بسبب أنظمة قديمة جاثمة على صدورهم على مدى سنوات طويلة، وبعد تفاوض طويل بين الإدارة والنقابة تم التوصل إلى إقرار نظام قياس القدرات في سنة 2007 ليخرج العمال من عنق الزجاجة بعد بقائهم سنوات طويلة في درجاتهم من دون ترقية، حيث وصل الوضع حين ذاك لبقاء أكثر من 600 عامل في الدرجات الرابعة والخامسة لأكثر من 15سنة، وأكثر من 200 عامل ظلوا على درجاتهم لأكثر من 25 سنة.

 

واليوم تريد الإدارة أن توقف هذا التطور، متذرعة بإرتفاع معدلات الترقيات في الدوائر وتخفيض التكلفة، وهي كلها أسباب واهية غير واقعية، هدفها فقط حرمان العامل من الترقي لتستقطع مكتسباً كان ومازال مستحقاً على الإدارة تجاه العمال.

 

وإذ تعتقد الإدارة أن على العمال الإخلاص في عملهم نظير أجرهم المدفوع لهم في كل فترة محاسبية فقط لا غير، ونست أن إخلاصهم وحبهم للشركة ونجاحها وإحساسهم أنهم شركاء حقيقيين وان تهميش دورهم ومكتسباتهم في الاوقات الصعبة لن يجعل الشركة رابحة.

إن العمال لن يسمحوا للسياسات غير الوطنية بالتضييق عليهم وجرهم إلى المطالبة بمكتسبات كانوا قد حصلوا عليها، كما أنهم يؤكدون استعدادهم للدفاع عن كافة حقوقهم التي اكتسبوها عبر سنوات نضالهم.

 

عاشت الطبقة العاملة

عاشت نقابة عمال البا

علي البنعلي

رئيس مجلس إدارة نقابة عمال البا

11 أكتوبر2015

 

 

 

معلومات إضافية