فرقة نقابة عمال البا الموسيقية تشارك بمهرجان تجمع الفرق البحرينية

فرقة نقابة عمال البا الموسيقية تشارك بمهرجان تجمع الفرق البحرينية

 

شاركت فرقة نقابة عمال البا الموسيقية بمهرجان تجمع الفرق البحرينية الذي أقيم مؤخراً بقاعة الإحتفالات بمجمع بابا سيتي.

إشتمل الحفل على مجموعة من المقطوعات الموسيقية أدتها مجاميع الفرق المشاركة المحلية من مختلف أرجاء مملكة البحرين، حيث أكتضت القاعة على آخرها بأنغام الموسيقى المختلفة من الأغاني الخليجية والعربية والغربية، وكان لفرقة نقابة عمال البا الموسيقية حضوراً لافتاً بين الفرق المشاركة من خلال تقديم مقطوعتان موسيقيتان الأولى من كلمات العامل حسن غلوم والحان العامل حسين الحداد اداء العمال أحمد عبدالرحمن و محمد الصفار وعبدالعزيز الحمد وكانت بعنوان "السلامة أولوية"، وأما المقطوعة الموسيقية الثانية فكانت مستوحاه من الفن الغربي قام بأدائها عازف القيثار بالفرقة العامل عبدالعزيز جمال، حيث أستطاعت الفرقة بمستواها المتواضع ان تلاقي ترحيب كبير من الجمهور  بين الفرق المشاركة، من خلال خطف الأنظار وتغيير الصورة السائدة لدى الرأي العام بأن عمال البا ليسوا فقط يصنعون بسواعدهم الفتية الألمنيوم، بينما الإنطباع والصورة الذهنية التي تركها أعضاء الفرقة قد بينت بأن عمال البا لديهم مواهب وقدرات أخرى تضاهي تميزهم في صناعة الألمنيوم، وحجز موقع رائد بين المصانع الأخرى في العالم، كما ويأتي التشجيع المستمر من قبل السيد عيسى الأنصاري الرئيس التنفيذي للعمليات بالشركة والمساعي المستمرة الداعمة منذ التأسيس إلى الإنطلاقة لهي مساعي محل شُكر وتقدير.

يذكر بأن فرقة نقابة عمال البا الموسيقية تأسست حديثاً و تضم بكادرها 15 عاملاً فناناً من مختلف الدوائرة والأقسام بالشركة، وهي أول فرقة تتأسس بالشرق الأوسط من قلب شركة صناعية عالمية، كما وأن جميع العمال المُنظمين للفرقة هم فنانين يعزفون بآلاتهم الموسيقية الخاصة.

 

 

 

نقابة عمال البا تتضامن من عمال جرامكو ضد خطة الإدارة التسريحية

تعلن نقابة عمال ألبا عن تضامنها الكامل مع النقابة الوطنية لعمال جارمكو التي أعلنت مؤخراً اجراءات تصعيدية لمواجهة قرارات إدارة الشركة التي تقضي غلق مصنع رقائق الألمنيوم وتسريح 70 عاملا من الطبقة العاملة المخلصة بالشركة.

و تؤكد النقابة من ان تقليص العمالة بحجة تقليل المصروفات بسبب تراجع أرباح الشركة في السنوات الأخيرة وتكبدها خسائر مالية ضخمة تصل إلى 15 مليون دينار خلال هذا العام، لهي حجج غير واقعية وغير منطقية، فأن تحميل العمال والقاء اللوم عليهم بأنهم سبب تدني مستويات الشركة هي حجج باتت مكشوفة للرأي العام، بالمقابل غض النظر عن السياسة الفاشلة التي تنتهجها إدارة الشركة ومن بيده القرار في وصول الشركة إلى حال متردي، محملين الإدارة التنفيذية وعلى رأسها مجلس إدارة الشركة الذي لا يملك أي خطط بديلة واضحة المعالم أدى بذلك إلى حدوث إنتكاسة على أرباح الشركة وتكبدها الخسائر.

 

 وبينت نقابة عمال ألبا ان عدم وجود حوار و مفاوضات جادة بين أطراف الانتاج يؤدي إلى تدهور الأوضاع العمالية، مؤكدة بذلك على أهمية العودة للتعاون بين الطرفين عبر فتح كافة قنوات التواصل وإتباع أساليب الأفصاح والشفافية مع ممثلي العمال منذ البداية وعدم إتباع سياسة التضليل والخداع التي باتت خلال جلسات المفاوضة الجماعية مؤخراً.

أن مطالب النقابة الوطنية لعمال جارمكو هي مطالب محقة و مشروعة خاصة أنها تأتي لحماية الطبقة العاملة من التسريحات نتيجة السياسات الفاشلة التي تنتهجها الإدارة، حيث أن  المكتسبات العمالية التي تم تحقيقها عبر الحوار بين النقابة و الادارة في أوقات سابقة هي خط أحمر ولا يمكن المساس والتراجع عنها مهما كلف الأمر.

 

وأخيراً تؤكد نقابة ألبا عن وقوفها و مساندتها التامة للنقابة الوطنية لعمال جارمكو في خطواتها التصعيدية التي سوف تقوم بها من أجل المحافظة على الحقوق و المكتسبات العمالية، و تدعو إدارة شركة جارمكو لمراجعة قراراتها والجلوس مع إدارة النقابة على طاولة التفاوض في أقرب فرصة سانحة لإيجاد الحلول والإجراءات المناسبة لحل كافة القضايا العالقة، حيث أن التفاوض و الحوار هما الطريقة الأفضل والأنسب لتصحيح الأوضاع بين الطرفين.

15/09/2015

 

عمال البا يدشنون حملتهم الوطنية ضد التدخلات الإيرانية

في وقفة وطنية حازمة ضد كل ما يهدد أمن واستقرار المملكة، دشنت نقابة عمال ألبا حملتها الوطنية ضد التدخلات الإيرانية الاثنين الماضي تعبيراً منها عن رفضها التام لكل ما يمس قيم الولاء والانتماء للبحرين وقيادتها الحكيمة. وأعلنت النقابة عن انطلاق الحملة الوطنية العمالية...

اِقرأ المزيد: عمال البا يدشنون حملتهم الوطنية ضد التدخلات الإيرانية

نقابة عمال ألبا تقيم ندوة حول مخاطر الطريق وأسباب وقوع الحوادث

بمناسبة العودة إلى المدارس، أقامت نقابة ألبا ندوة تثقيفية لعمالها حول حوادث الطرقات وما ينتج عن انغماس السائق في السرعة أو الانشغال بالرد على الموبايل أو عدم وضع حزام السلامة وغيرها من الأمور الأساسية الواجب مراعاتها أثناء السياقة مما يجنب وقوع إصابات خطيرة وعدد منها مميتة.

رحب رئيس قسم الأمن بشركة ألبا بالمتحدثين من إدارة المرور والعمال الحاضرين، مشيرا في الوقت ذاته إلى أهمية التوعية المرورية لاتقاء الحوادث المميتة، ومشيدا بحرص نقابة ألبا المستمر على توفير أجواء التعاون مع قسم الأمن و السلامة من منطلق المسؤولية الاجتماعية، وأكد أهمية الندوة بمناسبة عودة أبنائنا وبناتنا إلى المدارس وبالتالي ضرورة نشر وبث ثقافة السلامة على الطريق.

ومن جهة أخرى ألقى علي البنعلي (رئيس نقابة عمال ألبا) كلمة أشاد فيها بالعلاقات المستمرة بين إدارة المرور والنقابة، وأوضح ان الندوة بعنوان «قرارك بيدك» لتسليط الضوء على ما يمكن ان نعمله ونستوعبه لتحاشي الوقوع في مخاطر الحوادث على الطريق، مشيرا في الوقت ذاته الى معاناة عمال ألبا بعد خروجهم من العمل، وهم يرون مدى تزاحم المركبات أمامهم في وقت يريدون الوصول إلى منازلهم بالسلامة بعد قضاء يوم طويل بالعمل، وألمح البنعلي إلى أنه كلما اقترب موقع الحادث المروري من موقع ألبا كلما زاد خوفنا أكثر، واختتم بالإعراب عن دعم نقابة ألبا للحملة التثقيفية المرورية بميزانية تقدر بطبع 30 ألف نسخة من قامون المرور الجديد " أعد النظر".

ومن جانب آخر، أكد المتحدث من إدارة المرور رئيس عرفه عبدالحميد بن عبدالمجيد بقسم الثقافة المرورية حرص إدارة المرور على تطبيق نظم وبرامج وزارة الداخلية والتوعية المرورية بالذات من أجل المحافظة على سلامة المواطن والمقيم وأولياء الأمور وسلامة الأولاد والبنات وغيرهم، فسلامة الفرد هي من سلامة الآخرين ولا سيما ان العودة الى المدارس تمثل هاجسا للجميع، فطالما خرج الأولاد والبنات صباحا من بيوتهم بأمان، يريد الجميع ان يعودوا ظهرا بأمان.

وتساءل في حال حصول حادث مروري، من هي الجهة المسؤولة؟ هل نلوم إدارة المرور؟ هل نلوم وزارة الأشغال؟ هل نلوم أولياء الأمور؟ فهذا طفل بريء أصيب بحادث، فمن هو المسؤول؟؟؟ وأجاب: المسؤول هو المجتمع المعني بتوفير الأمن والسلامة المرورية لهذا الطفل، منوهاً في الوقت ذاته إلى أنها مسؤولية مشتركة.

ثم استعرض المتحدث من قسم المرور احصائيات الأمن والسلامة في البحرين لسنوات مختلفة والمركبات المستخدمة على الطريق والزيادة السنوية في أعداد المركبات ورخص تعلم السياقة وأعداد الحوادث المرورية وكذلك الوفيات وأسباب الحوادث كالسرعة وعدم ربط الحزام واستخدام الموبايل وغيرها، مشيراً إلى ان معدل الزيادة السنوي في أعداد المركبات هو 26525 سيارة.

وفي هذا السياق، أوضح أنه في الوفيات وأسبابها، احتلت السرعة الرقم الأول في أسباب الوفيات بـ(18) حالة وتجاوز الإنارة الضوئية بـ(6 وفيات) والظهور المفاجئ من طريق فرعي بـ(6 وفيات) والانحراف اثناء السير بـ(4 وفيات) والمشاة بـ(4 وفيات)، كما ذكر المحاضر ان الذكور يشكلون أكثر من 78% من السواق فيما تشكل النساء حوالي 16% من أخطاء المرور على الطرقات، كما تراجعت حالات الوفيات من 28 حالة سنة 2013 إلى 18 حالة سنة 2014 وكذلك حال عدم الانتباه تراجعت الحالات فيه من 26 حالة عام 2013 الى 24 حالة عام 2014.

 

نقابة عمال البا تستنكر التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي لمملكة البحرين

نقابة عمال البا تستنكر التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي لمملكة البحرين


إنطلاقاً من مسئوليتنا الوطنية،وتأكيدا لوحدتنا والتفافنا حول قياتنا الوطنية الرشيدة بقيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، وحماية لمصالحنا الوطنية وخياراتنا الديمقراطية، نعلن عن إدانتنا البالغة وإستنكارنا الشديد ونرفضه رفضاً تاماً شكلاً ومضمونا هذه التدخلات  الإيرانية في الشأن الداخلي لمملكة البحرين، وإعتبار ذلك تعديا سافرا على السيادة الوطنية، وخرقا لمبادئ الأمم المتحدة وكافة الأعراف والأتفاقيات والمواثيق الدولية، وأنه يعتبر خارج نطاق العلاقات والأعراف الدولية المتفق عليها، حيث أن هذه التدخلات التي شملت التصريحات الصادرة من المسئولين الإيرانيين المعادية لمملكة البحرين التي تتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، والتي تصدر بين الحين والآخر وتحمل في طياتها الكثير من لغة التحريض وإشاعة أجواء التوتر في البحرين والحملات الأعلامية الممنهجة المضللة للحقائق المستمرة تجاه مملكة البحرين، بالإضافة إلى دعم العمليات الإرهابية المروعة والمهددة للأمن من خلال المساعدة في تهريب الأسلحة والمواد المتفجرة، وإيواء المجرمين الهاربين من العدالة عبر تدريبهم في المعسكرات الأرهابية، إننا اذ نشيد بوزارة الداخلية ممثلة بمعالي الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وكافة المنتسبين من رجال الأمن على يقضتهم وتصديهم لهذه الممارسات الغير مقبولة والمهددة للأمن الوطني. 

أن عمال البا أذ يؤكدون رفضهم القاطع لكافة هذة الممارسات  المنافية للأعراف والأتفاقيات  الدولية وتنافي علاقة حسن الجوار التي سعت على الدوام مملكة البحرين لتعزيزها، أن عمال البا يجددون مساندتهم والتفافهم المطلق حول القيادة الوطنية الرشيدة، مؤكدين تأييدهم الكامل لكافة الإجراءات التي تتخذها القيادة الحكيمة لحماية أمن واستقرار وطننا الغالي بما يضمن أمن وسلامة الجميع، وأن هذا النهج الذي تتبعه أيران لن يزيدنا إلا إصرارا وعزيمة وتمسكا بثوابتنا الوطنية والمضي للوقوف صفا واحدا في وجه كل من يحاول إثارة الفتن والنعرات الطائفية وبث الفرقة بين أبناء الوطن الواحد.

وباسم كل عمال البا نجدد العهد إلى قيادتنا الرشيد وبالروح والدم سوف يبقى عمال البا على الدوام مع البحرين عربية تحت حكم اسرة آل خليفة.

 

معلومات إضافية