البنعلي ... رئيس نقابة عمال ألبا: الأتحاد العام يغطي فشله في المحافظة على أعداد المفصولين بزج عوائلهم لإيهام الرأي العام بأن هناك قضية

 

البنعلي ... رئيس نقابة عمال ألبا :

الإتحاد العام يغطي فشله في المحافظة على أعداد المفصولين بزج عوائلهم لإيهام الرأي العام بأن هناك قضية

 

 

 

 


قال علي البنعلي رئيس نقابة عمال ألبا أن لدى الإتحاد الحر أعضاء في النقابات المنتسبه له مفصولين أكثر من الإتحاد العام لنقابات عمال البحرين و لا يحق لوزارة العمل أن تُملك الإتحاد العام أي موضوع عمالي بشكل إستثنائي في سبيل الوصول إلى تسوية تغطي فيها إساءة الإتحاد العام من خلال الشكوى التي قدمها ضد حكومة مملكة البحرين في منظمة العمل الدولية.

 أضاف البنعلي أن الإتحاد العام أمر من بقي من المفصولين بأن يعتصموا مع أولادهم بهدف زيادة عدد المعتصمين و إعطاء إنطباع و كأن الشركات قد رفضت إرجاع العمال مع أن الإتحاد العام و بسبب عناده المستمر قد منع هؤلاء العمال المفصولين من الرجوع الى العمل طوال 3 سنوات الماضية و التي حاول فيها الإتحاد العام أن يقنعهم بأنه سيطالب برواتب الفصل و التأمينات الإجتماعية و الرجوع إلى مواقع عملهم السابقة و بغمضة عين يطلب منهم الرجوع إلى العمل بنفس الشروط التي كانت موجودة في مارس 2012 متنازلاً عن جميع مطالبه التعجيزية بعد أن وصل عدد المفصولين إلى أقل من 20 .

و استرشد البنعلي أن في إعتصام الإتحاد العام امام مبنى الأمم المتحده في إبريل 2013 و فى خطاب الإتحاد العام الشهير بمناسبة دفاعه عن وليد حمدان قال أنه لن يتخلى عن المطالبة برواتب المفصولين و التأمينات الإجتماعية و محاسبة من فصلهم و هاهو اليوم يدفع العمال دفعاً إلى أبواب وزارة العمل للقبول بعروض الوزارة  في تغير أماكن عملهم السابقة  و موافقا على نفس الشروط التي كانت مطروحة على العمال قبل حوالي سنتين مما يعني أن الإتحاد العام قد ساهم في زيادة عدد العمال المفصولين من خلال تحريضه على عدم قبولهم بالعروض المقدمة مما عرض هؤلاء العمال إلى خسائر فادحة في دخلهم نتيجة للمغامرة السياسية التي قام بها الإتحاد العام و تحالفه مع الجمعيات المعارضة بهدف المساعدة على إستكمال الهجمة على البحرين لتشويه سمعتها في المنظمات العمالية الدولية.

و هكذا بعد أن إحترقت ورقة المفصولين و أحس الإتحاد العام أنه فشل في المحافظة على عدد أكبر من المفصولين خارج الشركات سعى و بكل قوة إلى الإستغناء عن خدماتهم و الإبقاء على قيادة وهمية مدفوعة الراتب من قبل الجمعية التي يتبع لها هذا الإتحاد حيث تتركز مهمتها في إصدار البيانات و إعطاء صك ملكية قضية المفصولين في كل مرة احتاج الإتحاد إلى ذلك.

 

و نوه البنعلي إنه في حين يستلم العمال المفصولين رواتب (250 دينار) تدفعها الجمعية التي يتبعها الإتحاد العام فإن كبار القيادات المفصولين الذين يستلمون رواتب مجزية تصل إلى 600 دينار مقابل إبقاءهم على ملف المفصولين تحت السيطرة من خلال منع العمال في الرجوع إلى أعمالهم في وقت سابق و دفعهم إلى القبول في أي تسوية مالية في الوقت الحالي بهدف إغلاق ملف المفصولين مقابل توقيع وزارة العمل على الإتفاقية الثلاثية التي سوف ترجع إلى الإتحاد العام دوره في الساحه النقابية.


و بين البنعلي أن الإتحاد العام  في الإعتصام الأخير للمفصولين  أمام وزارة العمل دعى أسياده في مركز التضامن العمالي الإمريكي ليشرفوا و ليروا بأعينهم أن الأموال التي يستلمها منهم تذهب في الطريق الصحيح التي يريد بها هذا المركز. والتي تهدف إلى تعقيد الملف العمالي أكثر و خلق مشكلة لحكومة و شعب البحرين على الساحة الدولية.

 

رئيس نقابة عمال ألبا: الإتحاد العام يشعر بالإحراج نتيجة لسياسته التي إتبعها في الفترة الماضية

رئيس نقابة عمال ألبا: الإتحاد العام يشعر بالإحراج نتيجة لسياسته التي إتبعها في الفترة الماضية

 

 




 

قال رئيس نقابة عمال ألبا علي البنعلي أن النقابة سعت جاهدةً الى حل قضية مفصولي ألبا عن طريق إيجاد وظائف بديلة مع مراعاة المسمى الوظيفي و المستوى المادي لهم... و أضاف إنها استطاعت في غضون الفترة الماضية أن ترجع أغلب المفصولين لأعمالهم و لم يتبقى سوى العدد القليل ممن يتاثرون بالتوجيهات من جهات سياسية تحاول جاهدةًعرقلة ملف المفصولين بهدف إستخدامه لأهداف سياسية...

 

و أضاف البنعلي أن نقابة ألبا بالتعاون مع الإتحاد الحر لنقابات عمال البحرين أخذت على عاتقها مسؤولية رجوع هؤلاء المفصولين لأعمالهم و ضاعفت جهودها لإيجاد حل يرضي جميع الأطراف..و قال إن إدراة شركة ألبا امتثلت لتوجيهات و أوامر الحكومة الرشيدة في سرعة إعادة المفصولين و إغلاق ملفهم نهائياً...فبادرت نقابة ألبا في مد يدها للتعاون مع جميع الأطراف لحل القضية لكن الموقف المؤزم للإتحاد العام لنقابات عمال البحرين حال دون إغلاق الملف... و أكد البنعلي أن الأعداد المتبقية من المفصولين يتلقون الأوامر من الإتحاد العام الذي هو الآخر يتلقى الأوامر و التوجيهات من جهات و منظمات أجنبية تحاول عرقلة ملف المفصولين ...

 

و أضاف ان الإتحاد العام برئاسة المحفوظ سعى مراراً و تكراراً لعرقلة ملف المفصولين ألبا ألبشتىالطرق.. فتارةً يأمر المفصولين بعدم التحاور مع الشركة و تارة يحاول زج أسماء مفصولين و عاطلين عن العمل لزيادة العدد... و تارة يقيم الإعتصامات و المسيرات ...و ذلك من أجل تشويه سمعة البحرين في المحافل الدولية...

 

و قال البنعلي أن الإتحاد العام الذي منع عدداً من العمال من الرجوع إلى أعمالهم يشعر بالإحراج نتيجة للساسية المعنته التي إتبعها في الفترة الماضية و الذي حرض بها الإتحاد العام بشكل لمنع هؤلاء من الرجوع الى أعمالهم...

 

و أضاف البنعلي أن الإتحاد العام رغم محاولاته الدؤبة لإيصال عدد العمال المفصولين بشكل وهمي الى 600 عاملفشل فشلاً ذريعاً في ذلك و لم يستطع أن يصل الى أكثر من 100 اسم، بعد ان زج بينهم أسماء عاطلين و مفصولين فصلوا نتيجة مخالفات إدارية و تنظيمية..

 

و صرح البنعلي أن الإتحاد العام بعد أن رأى روؤساءه في الجمعيات السياسية مقبلين على مرحلة من التفاوض المباشر مع الحكومة، قام بتحريك الشارع من خلال تنظيمه للإعتصامات و المسيرات الغير مرخصة معتقداً أنه ربما يكون طرفاً و جزءاً من الحوار السياسي و يمكنه من خلال المفصولين أن يلعب دور سياسي في عملية الحوار السياسي الناشئ ومواصلة خط الطأفنة في الحركة النقابية العمالية...

 

و قال البنعلي إنه من خلال صور الإعتصامات التي يبثها الإتحاد العام لايتجاوز عدد المفصولين في كل شركة 3 او 4 مفصولين و هم الذين امتنعوا خلال الثلاث سنوات الماضية من الرجوعالى أعمالهم، و من المستحيل اليوم التفاوض مع الشركة لتحتفظ بشاغر وظيفي كل هذه المدة، و من المستغرب أيضا أن يماطل الإتحاد العام في عودة هؤلاء المفصولين بأن لايقبل بعملية التدوير التي ينص عليها قانون العمل و هو اليوم يغير موقفه و يجبر العمال المفصولين بالقبول بالأعمال المعروضة في عملية تبدو واضحه، فالهدف منها تعطيل عودة المفصولين حتى لو كان هذا التعطيل على حساب رزق و مصدر دخل هؤلاء المفصولين...

 

و حذر البنعلي وزير العمل من التمادي على سلطة القانون من بداية الأزمة العمالية في البحرين و ليومنا هذا و هي تساير الإتحاد العام من خلال تأجيل الموعد النهائي للرجوع الى إعمالهم و الذي أدى إلى تفاقم المشكلة المعيشية نتيجة لإحساسهم أنه مازال هناك وقت إضافي لرجوعهم الى العمل بمزايا أكثر جاذبية...فتارة يطلب الإتحاد العام برواتب الفصل، و تارة يتخلى عنها، و تارة أخرى تطلب وزارة العمل تحويل قضايا المفصولين إلى المحاكم، و تارة تتخلى عنهم و كل هذا على حساب أرزاق العمال المفصولين..

 

و من الواضح أن وزارة العمل مصرة على أن يكون حل قضية المفصولين عن طريق الإتحاد العام و ليس غيره و هي تريد توقيع الإتفاقية الثلاثية لتحفظ ماء وجهه الإتحاد العام و ترجعه بشكل طارئ و مكشوف إلى الساحة العمالية دون أن يعترف هذا الإتحاد بأخطاءه أو يقوم بمراجعة نقدية لكل الخطوات التي إتحذها خلال الثلاث سنوات الماضية...

 

 

 

نقابة عمال ألبا تقيم محاضرة توعوية حول المخدرات والمؤثرات العقلية

نقابة عمال ألبا  تقيم محاضرة توعوية حول المخدرات والمؤثرات العقلية

 

استضافت نقابة عمال ألبا النائبة الدكتورة سمية الجودر في محاضرة عن مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، وذلك ضمن أسبوع الصحة والسلامة والبيئة لدائرة المشتريات والتسويق والتخطيط الاستراتيجي. 

وقد تناولت الدكتورة من خلال المحاضرة إلى التعريف بالمخدرات والمؤثرات العقلية وأنواعها ممثلة في الأقراص والكبسولات والحبوب والصبغات والشرابات وتقسيماتها. حيث تخللت المحاضرة معلومات مهمة عن مخاطر تعاطي المخدرات وشرب الكحول وأنواعها، وعن الأسباب التي تؤدي للإدمان، وكيف يمكن تفادي هذه المخاطر، وكما شرحت أيضا عن المعتقدات الخاطئة التي ينشرها مروجي المخدرات وكيفية التعاطي معهم بالإضافة للمحه سريعة عن مضار التدخين وكيفية الوقاية منه.

وقد تطرقت الجودر إلى أسباب تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية وكيفية الوقاية منها ودور المجتمع المحلي ووسائل الإعلام المختلفة في التوعية والتنبيه لهذا الوباء المدمر، حيث تعرف الحضورعلى المظاهر المتنوعة للإدمان وطرق الكشف عنه واستراتيجيات علمية لتعزيز وقاية الأطفال والشباب من خلال ترسيخ حالة التماسك الداخلي لديهم ومساعدتهم على التكيف مع تحديات الحياة، وكيفية بناء القدرات النفسية واكتساب خبرات جديدة من خلال الأزمات التي تواجههم.

وتحرص نقابة عمال ألبا على تقديم المزيد من هذه المحاضرات التي من شأنها خلق جيل عمالي واعي من الثقافة الصحية، وذلك لما يلاقيه الفرد من مغريات من حوله تجعله يكون لقمة سائغة وسهلة المنال للمروجين لهذه المواد السامة.

 

                                         

                                                 

نقابة عمال ألبا بالتعاون مع قيادة الحرس الوطني يفتتحون أسواقنا

نقابة عمال ألبا بالتعاون مع قيادة الحرس الوطني يفتتحون أسواقنا

 

 

 

 

افتتحت نقابة عمال ألبا بالتعاون مع قيادة الحرس الوطني فرع سوبر ماركت أسواقنا بشركة ألمنيوم البحرين ألبا وذلك ضمن التعاون المجتمعي المشترك بين الطرفين.

وقال علي البنعلي رئيس نقابة عمال ألبا عقب افتتاح المحل" وأخيراً تحقق حلم المشروع الذي ينتظره ويحتاجه عمال ألبا، حيث تسعى النقابة جاهدة في توفير كافة المستلزمات التي يحتاجها العامل وتكون قريبة منه وسهلة المنال، فأن البداية تكون دائماً صعبة في طرح الفكرة والبدء في تنفيذها لحين الوصول إلى أتفاق مع الجهة المتخصصة في المجال، إلا أن ذلك لم يكن عائقا أمام بذل المزيد من الجهد لأجل الاستمرار لحين الوصول إلى تدشين المشروع سعياً للنجاح المنشود.

 

وذكر البنعلي ان هذا المشروع يضاف إلى سلسة المشاريع التي تسعى النقابة لتنفيذها ضمن الخطة الموضوعة من قبل مجلس الإدارة للمرحلة القادمة، حيث أنها تحرص على التعاون مع قيادة الحرس الوطني لتشكيل صورة مجتمعية توضيحية مغايرة للرأي العام بأنه لا فرق بين العامل المدني في القطاع الخاص وبين المنتسبين إلى السلك العسكري و الغرض من افتتاح سوبر ماركت اسواقنا بشركة البا أولاً لأجل وضع نقطة على مدار الساعة للحرس الوطني لتكون الشركة دائماً في مأمن وثانياً هو لتوفير مختلف السلع الغذائية والاستهلاكية ليستفيد منها كافة عمال ألبا بالإضافة للمواطنين والمقيمين في المناطق المختلفة القريبة من الشركة على مدار الساعة، اذ ان أسواقنا تضم سلعاً متعددة تابعة لمختلف اصناف الشركات المنتجة للسلع الاستهلاكية وأخرى من الماركات العالمية، بالإضافة الى ركن خاص للمخبوزات والسندويشات الساخنة التي تحضر أمام المشترين.

 

وشكر البنعلي كافة الأطراف التي ساهمت في تنفيذ وتسهيل تدشين المشروع المتمثلة في إدارة الشركة التنفيذية وقيادة الحرس الوطني الذين لهم كل التقدير والأحترام.

 

حضر الافتتاح الرئيس التنفيذي لشركة ألبا تيم موراي و ممثلين عن قيادة الحرس الوطني بالإضافة لاعضاء مجلس إدارة نقابة عمال ألبا، وعدد من المدعوين.

نقابة عمال ألبا تشارك في اللقاءات العمالية للرئيس التنفيذي

 

 

شارك مجلس إدارة نقابة عمال ألبا في اللقاءات العمالية التي أعدها الرئيس التنفيذي للشركة تيم موراي، وتهدف هذه اللقاءات التي يقدمها الرئيس التنفيذي لإطلاع الموظفين والعاملين على أداء الشركة خلال العام المنصرم والتوقعات المرجوة لهذا العام من خلال العرض التوضيحي الذي صاحب المناقشات، فقد أعطى موري شرحاً أفاد من خلاله أن الشركة شهدت الشركة إنجازاً كبيراً من حيث الأداء التشغيلي، فتجاوز إنتاجها 900,000 طن متري لأول مرة في تاريخها الممتد لأربعين عاماً.

 

كما بين موري "بأن خلال العام 2013 قد أحدث تغيير جذري في مفهوم ثقافة السلامة والفضل في ذلك يعود لجميع العاملين في البا والدعم الكبير لنقابة العمال فيها، وسوف نواصل خلال عام 2014 مواجهة تحديات السوق المتمثلة في انخفاض أسعار الألمنيوم في بورصة لندن للمعادن، لذلك سنحافظ على التزامنا بتحقيق أقصى درجات الكفاءة التشغيلية"
 

ومن جانبه أفاد علي البنعلي رئيس نقابة عمال ألبا بأن الفضل يعود إلى عمال ألبا المخلصين الذين أولوا اهتماماً بالغاً في إيصال الشركة لما هي عليه، فأن برنامج إعادة الهيكلة الذي تم تنفيذه في 2009 وإنخفاض الكلفة التشغيلية هما بدورهما أفسحوا المجال للشركة بأن يزدهر طريقها من جديد وتتابع المسير في الربحية، حيث أن هذا لم يأتي من فراغ إنما جاء بأخلاص العاملين وتفانيهم في إتقان العمل مثمنين المسئوليات التي تقع على عاتقهم.
 

وأردف البنعلي بأن عمال ألبا ينتظرون سماع أخبار سارة بشأن خط الصهر السادس في الأيام القليلة القادمة، الذي بدوره سوف يخلق فرص عمل جديدة، وسيجعل إنتاج الشركة يقفز ويصبح أعلى إنتاج عالمي في صناعة الألمنيوم.
 

 الجدير بالذكر أن هذه اللقاءات العمالية تقام حتى نهاية شهر يناير الجاري لتغطية جميع الموظفين بالشركة. وسوف يتم التنسيق لهذه اللقاءات بين الدوائر؛ لضمان تغطية كافة العاملين في المناوبات، وسوف يتم تسليط الضوء فيها على مختلف الجوانب في الشركة، كالعمليات التشغيلية خلال العام المنصرم، وخطة عمل النفقات الرأسمالية، والأهداف الموضوعة المرجوة للسنة الجديدة، بالإضافة التطرق لبرنامج “Project Titan” لتحسين التكاليف. وسيتم التركيز أيضاً خلال اللقاءات على أبرز التحسينات التي طرأت على بيئة العمل في مجال الصحة والسلامة المهنية  خلال عام 2013، والمبادرات المختلفة المقترحة لعام 2014.

 

معلومات إضافية