نقابة عمال البا والإدارة التنفيذية يحيون يوم العمال العالمي بإحتفالية عائلية

أقامت نقابة عمال ألبا وإدارة الشركة بالتعاون مع الحرس الوطني إحتفالية عائلية بمناسبة عيد العمال العالمي المصادف للأول من مايو، حيث تحرص النقابة على إقامة هذه الفعالية العمالية العائلية وذلك أعتزازاً بيوم العمال العالمي الذي أصبح رمزاً لنضال الطبقة العاملة بكافة أرجاء المعمورة، كما تؤكد نقابة عمال ألبا دائماً على إشراك العمال وعوائلهم في الفعاليات التي تأتي ضمن الشراكة المجتمعية وبرهان بأن شركة ألبا ليست شركة تنتج الالمنيوم فقط، إنما تقع على عاتقها مسؤولية المشاركة المجتمعية بأقامة الفعاليات الجامعة لعمالها الأوفياء وعوائلهم.

صرح تيم موراي الرئيس التنفيذي لشركة ألبا بأن" يوم العمال العالمي يمثل فرصة نادرة لتذكر الأسرار الخافية وراء قصة نجاح ألبا والأحتفال بها، حيث أن أصبحت الشركة اليوم هي رابع أكبر مصهر للالمنيوم في العالم من حيث حجم الأنتاجية، يأتي ذلك من خلال القوة المحركة لهذه الأنجازات وهي القوى العاملة في ألبا التي ساعدت من خلال إخلاصها وتفانيها ومثابرتها وإبداعاتها في المحافظة على سمعة الشركة ومكانتها بإعتبارها واحدة من أكبر منتجي الالمنيوم في العالم.

وأضاف موراي"أن عمال شركة ألبا مشهود لهم بالتزامهم بالنوعية وزيادة الانتاجية والأيمان بالعمل الجماعي والرغبة القوية في تنفيذ واجباتهم بطريقة أفضل وتعزيز فعالية عملياتهم يوماً بعد يوم،إنني أنتهز هذه الفرصة للتعبير عن عميق شكري وامتناني لنقابة عمال ألبا على العمل والإنجاز الكبير الذي تقوم به لدعم ومساعدة الموظفين.

وبدوره صرح علي البنعلي رئيس نقابة عمال ألبا بالمناسبة" بأن ذكرى الاول من مايو تطل علينا من جديد وما احوجنا إليها اليوم وكم تتضاعف معزتها في قلوبنا جميعاً وتتعاظم معانيها النضالية الراسخة في تربة الطبقة العاملة مؤكدة على وحدتنا وترابطنا وإحترام قدسية تلاحمنا وإلتفافنا حول مصالحنا وقضايانا الغير قابلة للتجزئة أو الفرقة مهما بلغت إختلافاتنا ومواقعنا ومهما تعرضنا لضغوط الظروف والأحداث فبوعي العمال ووحدتهم سنتصدى لدعوات تسييس العمل النقابي أو طأفنته وحرفه عن مساره، فأن عمال ألبا يشاركون اليوم بهذه الأحتفالية المميزة راسمين لوحة معبرة عن تعاونهم وتماسكهم بالمشاركة الفاعلة مبينين وحدتهم العمالية وأن لا مجال ولا مكان للمسيسين الذين يودون شق الصف العمالي، والدليل على ذلك مشاركة العمال وتفاعلهم التي جاءت على أمتداد اليوم العائلي، حيث قضى العمال وعوائلهم يوم ترفيهي مميز في جو عائلي بعيداً عن جو و بيئة العمل.   

واضاف البنعلي بأن الحفل أشتمل على عروض وانشطة ترفيهية وتعليمية تناسب مختلف الأعمار من الرسم على الفخار والأشغال اليدوية وتلوين الوجوه بالأضافة للألعاب المائية و الألعاب الشعبية والحركية الجماعية وركوب الخيل، كما أشتمل الحفل على أنشطة مسابقات ترفيهية للاطفال جمعت بين اللعب والترفيه والتعليم في آنن واحد، كما هناك زيارات ميدانية للشركة عبر توفير باصات لنقل العمال مع عوائلهم لكي يتعرف أبناء العاملين عن قرب ماذا يفعل ويعمل آبائهم داخل شركة ألبا ، وماهي العمليات والمراحل التي تمر بها صناعة الألمنيوم، هذا المعدن الذي تنتجه أيادي العمال الوطنية بكل فخر واعتزاز للصناعة الوطنية، حيث أن النقابة تحرص على تكثيف هذه الزيارات التعريفية وأستمرارها.

وبين البنعلي بأن مشاركة الحرس الوطني المميزة قد اضافت نوع من التنوع والإنسجام عبر سياسة الشراكة المجتمعية التي تنتهجها نقابة وإدارة شركة ألبا، حيث قدم أعضاء ومنتسبي الحرس الوطني فن رقصة العرضة التي أستمتع بها الحضور، حيث أنها أعطت للحفل رونق وطابع وطني خصوصاً مع أطلاق الأزاهيج الوطنية المعبرة عن الولاء وحب الوطن تحت راية قيادته الرشيدة.

كما كان هناك عروض موسيقية تشارك لأول مرة في احتفالات اليوم العائلي وهي فرقة المدرسة الهندية الموسيقية التي قدمت معزوفات ومقطوعات فنية شيقة ابهرت الحاضرين بالإضافة لذلك إحياء الفن التقليدي الهندي بواسطة الفرقة الفلكلورية الهندية التي قدمت مجموعة من اللوحات الفنية الراقصة.

وفي الجانب الآخر من الحفل كان هناك مشاركة لافته لدائرة الصحة والسلامة والبيئة بالإضافة للدائرة الطبية بالشركة حيث قدموا خدمات تثقيفية مجانية طوال فترة الحفل من إجراء الفحوصات الطبية لقياس ضغط الدم والسكري وقياس الطول والعرض، وايضاً إلقاء المحاضرات التي من شأنها تثقيف العمال وعوائلهم بالتوعية عن الاسعافات الأولية وكيفية إجرائها وقت الطوارئ، وإعطاء نبذة للتعرف على  الإجراءات الصحيحة في كيفية التعامل مع المواد الصناعية المختلفة التي تستخدم في اقسام شركة ألبا، ومن الملفت في هذا الحفل هو إقامة مسابقات ومنافسات حول التعرف على أدوات مكافحة الحريق وكيفية أستخدامها الصحيح في سبيل خنق الحرائق ومحاصرتها في أقصر مدة ممكنة، حيث تفاعل معها المشاركين لما لها من تنافس شريف ممزوج بالحس الإنساني في إنقاذ الأرواح والممتلكات.  

وعلى صعيد البرامج التي تسعى تنفيذها النقابة أفاد البنعلي أن النقابة تسعى دائماً لتقديم افضل البرامج والمشاريع لمنتسبيها، بداً من مشروع نقابة عمال البا الإسكاني إلى مشروع تقديم القروض الشخصية الميسرة و قروض السيارات والتعليم والسفريات وصولاً إلى مشروع شراء القروض البنكية بالإضافة لتقديم العروض التجارية لأكثر من 300 متجر ومحل  تجاري  بمملكة البحرين. حيث أن النقابة تسعى لرفع الميزانية من أجل توظيفها في تنفيذ أهداف النقابة الانمائية الرامية لخدمة العمال وتحسين ظروفهم عبر البرامج التي من شأنها تخفيف اعباء المعيشة.

وفي ختام الحفل تم السحب على الجوائز القيمة التي تم تجهيزها مسبقاً، حيث كان عددها يتجاوز الـ 600 جائزة وقدر قيمتها بي أكثر من 50 ألف دينار بحيث تنوعت بين نقدية وعينية، و اللافت في هذه الإحتفالية هو وجود 4 جوائز عبارة عن سيارات جميعهم طراز 2015، بحيث كانت الجائزة الأولى عبارة عن سيارة نوعها بيجوت مقدمة من نقليات منصوري والثانية والثالثة والرابعة عبارة عن سيارة متسوبيشي لانسر وسيارتي جيب رينوت مقدمين من مجموعة شركات.

معلومات إضافية