نقابة عمال ألبا تُحيي ليلة القرقاعون

 

نقابة عمال ألبا تُحيي ليلة القرقاعون

 

ضمن حرصها على التواصل الإجتماعي الدائم بين النقابة و العمال من خلال إحياء الممارسات الإنسانية الموروثة والعادات والتقاليد الإجتماعية، أحييت نقابة عمال ألبا والإدارة التنفيذية ليلة شعبية مميزة من ليالي شهر رمضان المبارك، بكل ما تحمله هذه الأمسية من صور ولحضات تاريخية عالقة من عبق الماضي الجميل، فقد مزجت الفعالية بين الطابع التقليدي القديم والحديث من خلال تنوع الفقرات المقدمة للإطفال، حيث شملت الليلة عدد من اللوحات الشعبية التي منها إحياء رقصة الفريسة على أنغام الفرقة الشعبية المصاحبة وتوزيع الأكلات والحلويات الرمضانية، زاوية نقش الحناء بالإضافة إلى اللباس الشعبي التقليدي الذي أعطى صبغة فنية أحيت من خلاله موروث الأجداد.

وبهذه المناسبة صرح علي البنعلي رئيس نقابة عمال ألبا "تحرص نقابة عمال البا على إقامة وإحياء الفعاليات الإجتماعية خصوصاً تلك التي لها طابع خاص بالشهر الفضيل، فأن الهدف الأسمى من هذه الفعالية هو توطيد العلاقة بين العمال ونقابتهم وزيادة التواصل من خلال إشراك عوائلهم، فأن ذلك ينمي روح الألفة والترابط الإجتماعي ويقوي أواصر المحبة والأنسجام، مما يخلق جو عائلي في ليلة مباركة من ليالي شهر رمضان الكريم".

وأضاف البنعلي" أن ليلة القرقاعون المميزة تجسد قيم الخير والكرم والتعايش السلمي والطيبة في أجواء تغمرها السعادة الممزوجة ببراءة الأطفال، من خلال رسم البسمة على وجوههم وإدخال البهجة إلى نفوسهم.

وردد أبناء العمال الأهازيج والأناشيد الخاصة بهذه الليلة على اصوات قرع الطبول، فرحين بقضاء ليلة مميزة تظل خالدة في أذهانهم. 

وتأتي هذه الفعالية ضمن الفعاليات الإجتماعية التي تحرص نقابة عمال ألبا على إحيائها وذلك لأنها تنمي الروابط والعلاقات الأسرية الجامعة لعمال ألبا وعوائلهم في إحياء الموروث الشعبي.

 

 

 

معلومات إضافية