عمال البا يدشنون حملتهم الوطنية ضد التدخلات الإيرانية

 

 

 

في وقفة وطنية حازمة ضد كل ما يهدد أمن واستقرار المملكة، دشنت نقابة عمال ألبا حملتها الوطنية ضد التدخلات الإيرانية الاثنين الماضي تعبيراً منها عن رفضها التام لكل ما يمس قيم الولاء والانتماء للبحرين وقيادتها الحكيمة. وأعلنت النقابة عن انطلاق الحملة الوطنية العمالية استجابة منها للإرادة العمالية في ألبا وتماشياً مع الحملة التي أطلقها الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين. وتوالى توافد العمال والعاملات من جميع دوائر الشركة على مبنى نقابة عمال ألبا لتجديد ولائهم ووقوفهم ضد التدخلات الأجنبية السافرة في الشأن الوطني. وعبر العمال عن تضامنهم مع نقابتهم للوقوف صفاً واحداً خلف القيادة الحكيمة بقيادة عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ورئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، وولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة. كما أعرب رئيس نقابة عمال ألبا علي البنعلي عن اعتزاز عمال ألبا الأوفياء بالتوجيهات بشأن التدخلات الإيرانية في شؤون مملكة البحرين، مؤكداً مساندة الطبقة العاملة كل ما جاء في تصريح وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة الذي يعبر عن الروح الوطنية الصادقة. كما أشاد البنعلي بالجهود الصادقة التي يبذلها منتسبو وزارة الداخلية في إجهاض جميع العمليات الإرهابية التي تهدف إلى زعزعة المنطقة من خلال إثارة الفتنة بين أبناء الوطن الواحد، مشيراً الى تمسك أعضاء النقابة بالقيم والثوابت الوطنية للمشروع الإصلاحي لجلالة الملك وذلك دعماً للمسيرة الديمقراطية في المملكة. يذكر ان نقابة عمال ألبا تأسست في 10 أكتوبر  2002م حيث يبلغ عدد اعضائها 2800 عضو، وتهدف إلى الدفاع عن الحريات والحقوق التي يكفلها القانون للعمال والموظفين، ومحاربة الطائفية والتمييز على اساس العنصر والفئوية بكل اشكالها والعمل على نشر الثقافة العمالية وتغيير المفاهيم السائدة التي ترفض انواعا من العمل وحماية أعضائها في حالة البطالة والمرض والعجز والشيخوخة والعمل على توفير الخدمات الصحية والاجتماعية والتعليمية وتقديم المساعدات في حالة الوفاة.

معلومات إضافية