نقابة عمال البا تتضامن من عمال جرامكو ضد خطة الإدارة التسريحية

تعلن نقابة عمال ألبا عن تضامنها الكامل مع النقابة الوطنية لعمال جارمكو التي أعلنت مؤخراً اجراءات تصعيدية لمواجهة قرارات إدارة الشركة التي تقضي غلق مصنع رقائق الألمنيوم وتسريح 70 عاملا من الطبقة العاملة المخلصة بالشركة.

و تؤكد النقابة من ان تقليص العمالة بحجة تقليل المصروفات بسبب تراجع أرباح الشركة في السنوات الأخيرة وتكبدها خسائر مالية ضخمة تصل إلى 15 مليون دينار خلال هذا العام، لهي حجج غير واقعية وغير منطقية، فأن تحميل العمال والقاء اللوم عليهم بأنهم سبب تدني مستويات الشركة هي حجج باتت مكشوفة للرأي العام، بالمقابل غض النظر عن السياسة الفاشلة التي تنتهجها إدارة الشركة ومن بيده القرار في وصول الشركة إلى حال متردي، محملين الإدارة التنفيذية وعلى رأسها مجلس إدارة الشركة الذي لا يملك أي خطط بديلة واضحة المعالم أدى بذلك إلى حدوث إنتكاسة على أرباح الشركة وتكبدها الخسائر.

 

 وبينت نقابة عمال ألبا ان عدم وجود حوار و مفاوضات جادة بين أطراف الانتاج يؤدي إلى تدهور الأوضاع العمالية، مؤكدة بذلك على أهمية العودة للتعاون بين الطرفين عبر فتح كافة قنوات التواصل وإتباع أساليب الأفصاح والشفافية مع ممثلي العمال منذ البداية وعدم إتباع سياسة التضليل والخداع التي باتت خلال جلسات المفاوضة الجماعية مؤخراً.

أن مطالب النقابة الوطنية لعمال جارمكو هي مطالب محقة و مشروعة خاصة أنها تأتي لحماية الطبقة العاملة من التسريحات نتيجة السياسات الفاشلة التي تنتهجها الإدارة، حيث أن  المكتسبات العمالية التي تم تحقيقها عبر الحوار بين النقابة و الادارة في أوقات سابقة هي خط أحمر ولا يمكن المساس والتراجع عنها مهما كلف الأمر.

 

وأخيراً تؤكد نقابة ألبا عن وقوفها و مساندتها التامة للنقابة الوطنية لعمال جارمكو في خطواتها التصعيدية التي سوف تقوم بها من أجل المحافظة على الحقوق و المكتسبات العمالية، و تدعو إدارة شركة جارمكو لمراجعة قراراتها والجلوس مع إدارة النقابة على طاولة التفاوض في أقرب فرصة سانحة لإيجاد الحلول والإجراءات المناسبة لحل كافة القضايا العالقة، حيث أن التفاوض و الحوار هما الطريقة الأفضل والأنسب لتصحيح الأوضاع بين الطرفين.

15/09/2015

 

معلومات إضافية