بيان نقابة عمال البا بمناسبة يوم المرأة البحرينية

 

بيان نقابة عمال البا

بمناسبة يوم المرأة البحرينية

1 ديسمبر 2015

 

يصادف يوم الأول من ديسمبر من كل عام يوم المرأة البحرينية، حيث تحتفي المملكة بالمرأة عرفانا منه بدورها، وما حققته من تقدم في مجالات التعليم والحياة الاقتصادية والسياسية، ولا شك أن هذه الحقوق قد حصلت عليها المرأة بشق الأنفس من خلال النضالات والمطالبات التي خاضتها المرأة في سبيل نيل حقوقها والعيش بكرامة.

 

إن نقابة عمال البا تحيي المرأة العاملة في مملكة البحرين وبخاصة المرأة البحرينية العاملة بالقطاع المالي والمصرفي بحكم شعار هذا العام  وتؤكد على أهمية توسيع دورها في نطاق الحركة النقابية البحرينية وعلى كافة المستويات.

 

كما تؤكد نقابة عمال البا على ضرورة العمل لتمكين المرأة ومساندتها للمساهمة بفعالية في بناء الوطن ونمائه، بفضل ماتتمتع به من ثقة وكفاءة ساهمت في تحقيق الإنجازات التي تشهدها البحرين. ولأن الإرتقاء بالمرأة هو مؤشر على الإرتقاء بالمجتمع، وإن التطورات الاقتصادية والاجتماعية تستدعي الاهتمام بالمرأة العاملة وتمكينها في جميع المجالات حتى نستطيع مواكبة العصر والتطورات العالمية.

 

كما أن نقابة عمال البا تقدر المجهودات الكبيرة التي تبذلها صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفه رئيسة المجلس الأعلى للمرأة والتي كان لها الصدى الواسع والأثر الكبير في الأسرة البحرينية بشكل عام والمرأة بشكل خاص، إن تلك المنجزات وغيرها لما كانت أن تتحقق لولا حكمة قائد مسيرتنا حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه الذي تشهد مع عهده الزاهر مملكة البحرين نقلة تاريخية ارتكزت على العمل المؤسسي وتحقيق العدالة والمساواة بما يضمن المشاركة المتكافئة في بناء الوطن والتي كانت لمشاركة المرأة الدور الهام والحيوي التي سوف تتواصل بإذن الله تعالى، كما تدعم النقابة الجهود المبذولة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر بالعطاء اللامحدود الذي تقدمه الحكومة في تمكين المرأة البحرينية بمختلف المجالات المهنية بظل الرؤية الثاقبة المتمثلة بالسياسات الحكيمة الناجحة التي تنتهجها حكومة مملكة البحرين في دعم المرأة وإنصافها بميادين العمل، وبدعم ومساندة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء راعي إشراقة المستقبل المحرك الحقيقي في دعم كافة مؤسسات الدولة العامة منها والخاصة والمنعكس في دعم الطاقات الشبابية الواعدة في مملكة البحرين.

 

لا شك أن العديد من التشريعات التي تصب في صالح المرأة العاملة قدحققت، ولكن يبقى القسم الثاني لقانون أحكام الأسرة والذي نتمنى أن يجد طريقه النور ليكتمل القانون ليخدم جميع أبناء المجتمع. كما أنه من الضروري تعديل قانون الجنسية بما يعطي المرأة البحرينية المتزوجة من أجنبي الحق في أعطاء جنسيتها لأبنائها، كما ندعو السلطة التشريعية إلى سن القوانين والتشريعات التي تساند المرأة في الحصول على كافة حقوقها، وأن تتم مراجعة القوانين والتشريعات الوطنية بما يتوافق مع الإتفاقيات الدولية الخاصة بالمرأة والأسرة والتي تحظر التمييز بسبب الجنس والتي صادقت عليها مملكة البحرين.

 

إن نقابة عمال البا تؤكد تضامنها الكامل مع جميع النساء العاملات في مملكة البحرين في الدفاع عن حقوقهن والمطالبة بتنفيذ الاتفاقيات والمعاهدات الدولية الخاصة بالمرأة  والتي تحظر التمييز على أساس الجنس.

 

نقابة عمال البا

1 ديسمبر 2015

 

معلومات إضافية