كلمة نقابة عمال البا في المؤتمر النقابي العام للإتحاد العالمي للنقابات بالدورة السابعة عشر المنعقد بمدينة دربن بجنوب إفريقيا 5 إلى 8 أكتوبر 2016

 

 

طاب يومكم أيها الرفاق والرفيقات العزيزات ،

 

إنني هنا اليوم لأخبركم ببالغ الأسى أن رفاقنا العمال يتعرضون للقتل والإهانة في مختلف بقاع الأرض. إنهم يقتلون في حروب لا مبرر لها عن طريق الهجرة في ظروف بالغة الخطورة والصعوبة أو العمل تحت ظروف غير آمنة بسبب عدم توافر معدات السلامة. نحن حقًا قلقون على العمال من جميع الجنسيات والأعراق والألوان والأديان.

كما أن العمال يتعرضون للإهانة بتقاضي أجور غير عادلة وعدم تلقي التأمين الصحي والحصول على التعليم المناسب لتمكينهم من التطور والحصول على فرص عمل جيدة.

أعزائي الرفاق ، على الرغم من كون القوى العاملة مصدر تطور الدول إلا أنها تواجه الكثير من الصعوبات والتحديات. فعمال فلسطين الحبيبة أكبر مثال على سيطرة القوى الإمبريالية الغازية التي تقوم بإهانة وإذلال العمال بشكل يومي.

كوننا قادة للطبقة العاملة ، يجب علينا أن نراقب بدقة عملية الانتهاكات المتواصلة ضد حقوق العمال في جميع أنحاء العالم وأن نأخذ الإجراءات اللازمة لوقف هذه الانتهاكات لكي لا نخسر المزيد من حقوقنا المشروعة. وهذه الأرض التي نحن عليها اليوم ، جنوب أفريقيا ، هي رمز للأمل والشجاعة والكفاح من أجل حياة كريمة مما طال العناء.

أيها الرفاق ، الطبقة العاملة تواجه صعوبات وتحديات وحروب وتمييز كبير من قبل أطراف معادية ، وإنني أؤمن بأن السر وراء مواجهة كل هذه الصعوبات هو الوحدة والأممية تحت مظلة اتحاد النقابات العالمي الذي كان ولايزال الدرع الحامي للطبقة العاملة في جميع أنحاء العالم.

في الختام ، أود أن أشكرالكوستو واتحاد النقابات العالمي لتنظيم هذا المؤتمر الذي يمثل فرصة جيدة للم الشمل والإثبات على دعمنا لبعضنا البعض وعدم السكوت عن حقوقنا.

يحيا الكوستو واتحاد النقابات العالمي والطبقة العاملة في جميع أنحاء العالم.

 

وشكرا لكم.

معلومات إضافية