بيان نقابة عمال ألبا بمناسبة يوم المرأة البحرينية

 

Image result for alba union

 

تحتفل مملكة البحرين في الأول من شهر ديسمبر من كل عام "بيوم المرأة البحرينية" كمناسبة وطنية رسمية، تحظى بإهتمام لافت واحتفاء مكثف من قبل كافة المؤسسات الرسمية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، يتم خلالها إبراز إنجازات ومساهمات المرأة البحرينية تقديراً لعطائها بمختلف القطاعات والتخصصات المهنية.

حيث تحتفي مملكة البحرين بالمرأة عرفانا منها بدورها الريادي والحيوي، في ظل ما حققته من تقدم في مجالات عدة وبكافة الجوانب الحياتيه سواء كان اقتصادية و اجتماعية وحتى السياسية، ولا شك بأن حراك المرأة المطلبي الرامي لنيل حقوقها وصون كرامتها لم يلأتي من فراغ، إنما جاء نتيجة تراكمات نضالية ومطالب حقه خاضتها المرأة على مراحل في سبيل الظفر بحقوقها وصون كرامتها لتتساوى مع الرجل وتثبت بأنها نصف المجتمع.  

فقد أثبتت المرأة البحرينية عن جدارة بأنها قادرة على لعب دور كبير وهام وأن تحقق العديد من الأنجازات ذات التأثير الإيجابي على مسار وأداء مجال العمل القانوني والعدلي والحقوقي من خلال تبوئها مناصب قيادية وأحتلالها مراكز متقدمة، ونظرا لدورها الهام الذي تضطلع به في هذا المجال على مدى أكثر من أربعين عام مضت، فقد دخلت المجال القانوني والعدلي كمستشارة قانونية ومحامية منذ سبعينيات القرن الماضي، فقد أثبتت عبر اصرارها على دخول كافة مجالاته والتزامها الدائم باستدامة مشاركتها وتقديم نفسها كخيار مطلوب على مستوى الكفاءة والخبرة التي يتطلع لها المجال القانوني والعدلي. و قد أهلها ذلك لتبوئها المناصب القيادية في المؤسسات الرسمية وغير الرسمية التي عملت بها في إطار دعم مملكة البحرين لمشاركتها الفعلية عبر إتاحة الفرص العادلة والمتكافئة بين المرأة والرجل في مجال العمل.  ويعد ذلك مؤشراً على ما يشهده المجتمع من تغيرات إيجابية تعزز من دور المرأة في شتى المجالات، وانعكاساً للجهود المضنية الواضحة نحو إدماج المرأة كمكون أساسي وداعم لمسيرة التنمية الوطنية وشريك جدير في البناء والعطاء والحداثة.

إن نقابة عمال البا أذ تحيي المرأة العاملة بمملكة البحرين في يومها وبخاصة المرأة البحرينية العاملة بالمجال القانوني والعدلي، بحكم اللفته الكريمة من قبل المجلس الأعلى للمرأة لتكون شعارالعام 2016، ومن هذا المنطلق نؤكد على أهمية ترسيخ مبدأ الشراكة و توسيع دور المرأة الريادي في نطاق الحركة النقابية البحرينية وعلى كافة المستويات. حيث أن الآمال والأمنيات الخاصة بالمرأة البحرينية كثيرة وكبيرة، ولكن تظل أهم واكبر الأمنيات والتحديات هو وجودها بصورة أكبر وأوسع بمواقع صناعة القرار.

 

كما أن نقابة عمال البا تقدر الجهود المبذولة والحراك الذي يوليه المجلس الأعلى للمرأة بقيادة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفه رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، مع المجلس الوطني التشريعي حول تفعيل قانون أحكام  الأسرة "الشق الجعفري" الذي طال إنتظاره ونتمنى أن يجد طريقه النور قريباً ليكتمل القانون ويخدم كافة أبناء المجتمع، كما ندعو السلطة التشريعية إلى سن القوانين والتشريعات التي تساند المرأة في الحصول على كافة حقوقها ولا سيما تعديل قانون الجنسية بما يعطي المرأة البحرينية المتزوجة من أجنبي الحق في أعطاء جنسيتها لأبنائها.

إن نقابة عمال البا تؤكد تضامنها الكامل مع جميع النساء العاملات في مملكة البحرين في الدفاع عن حقوقهن والمطالبة بتنفيذ الاتفاقيات والمعاهدات الدولية الخاصة بالمرأة  والتي تحظر التمييز على أساس الجنس والعرق واللون.

 

 

نقابة عمال البا

 1 ديسمبر 2016

معلومات إضافية